السؤال: اعتمرت ونسيت الحلق، ثم رجعت إلى أهلي، ثم اعتمرت مرة أخرى بعد مدة، فهل عليَّ شيء من عمرتي السابقة التي لم أحلق فيها؟ جزاكم الله خيرا.

 

الجواب: الحمد لله رب العالمين، وصلَّى الله وسلم على محمد، أما بعد:

فالحلق أو التقصير واجبٌ من واجبات الحج والعمرة، وهو نُسكٌ،[1] والقاعدة[2] عند الفقهاء أن من ترك نسكًا فعليه دم؛[3] لقول ابن عباس: "مَن نسيَ مِن نسكه شيئًا أو تركه فليهرق دمًا" رواه الإمام مالك وغيره[4]، ولا يجزيه حَلْقُه للعمرة الأخرى. والله أعلم.

 

أملاه:

عبدالرحمن بن ناصر البراك

حرر في 11 جمادى الأولى 1444هـ

 

[1] ينظر: المغني (5/304).

[2] وفي الشرح الممتع (7/188-189)، (7/407) مناقشة لبعض فروع هذه القاعدة.

[3] ينظر: كشاف القناع (6/270).

[4] أخرجه مالك (240)، ومن طريقه البيهقي (8997)، (9774)، قال الألباني في الإرواء (1100) " ضعيف مرفوعًا، وثبت موقوفًا".