التَّقيّؤ العمد بسبب المرض هل يفطر ؟
 
السؤال: أنا أعاني مِن ألم في المعدة غير معروف سببه، ولا يزول إلا عند القيء العمد، ماذا أفعل إذا استمرت هذه الحال إلى رمضان، وهل يفطر هذا القيء علمًا أن هذا الألم شديد ؟

الجواب: القاعدة أنّ القيء التلقائي الذي بدون استدعاء: لا يُفطر، أمّا إذا كان باستدعاء أي إذا أحسستي بمغص ثم حاولتي القيء مِن أجل أن تستريحي: نعم هذا يُفطر، ولكن أنتِ مريضة لكِ الحق، ممكن أنك إذا أحسستي بهذا الألم وترتاحين بالقيء أن تتقيّئي أو تستقيئي وتفطرين والحمد لله ولا تتكلّفي ولا تحمّلي نفسكِ ما لا تطيق، إنّ الله يحبّ أن تؤتى رخصه، كثير مِن الناس مسكين يمرض ويحتاج إلى الفطر وهذا أعون له ثم يشدّ على نفسه ويصوم، هذا ما قبلَ رخصة الله!