رد العطور التي فيها كحول
 
السؤال: ما حكم استعمال العطور الكحوليّة، ووردَ في السّنّة عدم ردّ الطّيب فهل تُردّ العطور الكحوليّة، وكذلك العود إذا كانت رائحته كريهة هل يُردّ؟
الجواب: ينبغي اجتنابها، العطور الكحوليّة فيها شبهة؛ لأنهم يقولون فيها مادة الكحول و"السبيرتو" فينبغي اجتنابها. نعم تُردّ للشبهة.
-وبالنّسبة للعود-: هذا يرجع إليك إن كنتَ تريد أن تصبرَ وتجامل تقبّلهُ مجاملة ما دمت تكرهه، وإلا اعتذر، وهذه ناحية أحبُّ أن أنبّه عليها: كثير من الناس إذا تطيب يلطخ يديه بالطّيب الذي قد لا يكون مقبولاً، هناك أشياء ليست مقبولة في مشام بعض الناس يعني تؤذيه، وهذا معروف عندي، فيلطخ يديه فيؤذي مَن يسلّمُ عليه، لا تلطخ، ضع الطّيب في ثيابك، أمّا تضعه في يدكَ وتسلّم على هذا وعلى هذا تؤذي.
أنا أقول لكم تجربتي: أحيانا أضطر أن أروح أغسل يدي مؤذي؛ إمّا لحدّته يكون حادًا أو مبنيّ على ذوق، بعض الأطياب لها ذوق، فلا تُلزم النّاسَ بذوقكَ أنت.