الرّد على مَن يسبّ الصّحابة ويطعن بأمّ المؤمنين
 
السؤال: ما هو ردّكم على كلّ مَن يسبّ الصّحابة ويسبّ أمنا الطّاهرة المطهّرة؟
الجواب: ما في ردّ جديد، أقول: ما عندي ردّ جديد؛ ردّي هو ردّ أهل العلم على هذه الطّائفة المخذولة، وأنّهم فجرة، وأنّ مَن يرمي أمّ المؤمنين بذلك فإنّه كافر بإجماع المسلمين مِن غير الراّفضة إن عددناهم مسلمين.