مقولة "أسألُ الله مرافقتك في الجنَّة"
 
السؤال: ما حكم قول الرَّجل لأخيه "أسأل الله مرافقتك في الجنّة" ؟

الجواب: الحمدُ لله، والصَّلاة والسَّلام على نبيّنا محمّد؛ أمّا بعد:
بهذا الأسلوب: الأولَى تركها، ويعبّر عن ذلك بقول: (نسألُ الله أن يجمعنا في الجنَّة)
 
قال ذلك:
عبدالرَّحمن بن ناصر البرَّاك
حرر في: يوم السبت الموافق ٢٤ جمادى الأولى ١٤٣٩ هـ