وضوءُ الرَّجل بِفَضْلِ طهورِ المرأةِ: صَحيحٌ


يصحُّ وضوءُ الرَّجل بفضلِ طهور المرأة [1]؛ للأدلَّة الصَّحيحة، الصَّريحة، الدَّالة على صحَّة وضوء الرَّجل بفضل المرأة، والمرادُ بفضْلِ المرأة: بقيَّة وضوئها [2]
 

[1] وهي الرواية الثانية عن الإمام أحمد اختارها جماعة من الأصحاب، وبه قال الأئمة الثلاثة، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية ومن تبعه. ينظر: "الاختيارات" ص8، "الإنصاف" 1/48، "المختارات الجلية" 8/201، "الشرح الممتع" 1/46. والمذهب: "لا يرفعُ حدثَ رجلٍ, طهورٌ يسيرٌ، خلتْ به امرأةٌ، لطهارةٍ كاملةٍ، عن حدثٍ" ينظر: "الإنصاف" 1/48، و"المنتهى مع شرحه" 1/23، و"الإقناع مع الكشاف" 1/61.
[2] شرح "زاد المستقنع" درس رقم /3/