لا تزولُ طهوريَّةُ الماءِ إذا غَمَسَ يدَهُ في الإناء قبل غَسْلها: ناسيًا أو جاهلًا

غَسْلُ اليدِ قبل غمسها في الإناء واجبٌ للأمر به [1]، ولكن لو غمسَهَا الإنسانُ -ناسيًا، أو متساهلًا، أو جاهلًا- فإنَّها لا تزول طهوريَّته [2] [3]
 
 

[1] لحديث أبي هريرة: (إذا استيقظ أحدُكم من نومِهِ، فلا يَغْمِسْ يدَه في الإناءِ حتى يغسلَها ثلاثًا؛ فإنه لا يَدْرِي أين باتت يدُه). أخرجه البخاري 162 ومسلم 278.
[2] وهي الرواية الثانية عن الإمام أحمد، اختارها الموفق وابن أبي عمر وشيخ الإسلام ابن تيمية وجماعة من الأصحاب، كما في "الإنصاف" 1/38. وينظر: "مجموع الفتاوى" 21/43-46، و"المختارات الجلية" 8/201، و"الشرح الممتع" 1/51. والمذهب تسلبه الطهورية. ينظر: "الإنصاف" 1/38، " شرح المنتهى" 1/32، "كشاف القناع" 1/54.
[3] شرح "زاد المستقنع" الدرس رقم /3/