حكم التّصوير المباشر بدون حفظه
 
السؤال: وُلِدَ لي مولودٌ، ووالديَّ في بلدي الأصليّ اشتاقُوا لرؤيتِه، وطلبُوا منِّي أنْ أنقلَ لهم تصويرًا مباشرًا ليشاهدُوا صورتَهُ، معَ العلمِ أنَّ هذا البثَّ المباشرَ إذا انتهى لا يبقى لهُ أثرٌ أو صورة محفوظة فهل مثل هذا العمل..

الجواب: والله فيما يظهر أن هذا من نوع يعني ما هو يصوّرهُ لهم، بل يضعُ يعني مثل المرآة، يعني يضع الكاميرا على هذا الشّيء الّذي تُرادُ رؤيتُه ويراهُ في الحالِ بس [فقط] وينتهي، فالَّذي أراهُ أنّه لا بأسَ به.
ما هو تصوير، يعني أقول: ما هو بتصوير، أنا ما أُسمِّي هذا تصويرا، هذه مشاهدةٌ مثل مشاهدتِهم في المرآةِ، ما دام الجهازُ موجَّه لهذا الشّيء المعيَّن يراه الرائي فإذا أُبعدَ الجهازُ ذهبت الصّورةُ، يعني كمشاهدة الشيء في المرآة، ما دامت مقابلة رأيتَ الصّورة، فإذا أُزيل يعني زالت المقابَلة ذهبت الصّورة من المرآة.