حكم لقب "شيخ الإسلام" أو "حجّة الإسلام"
 
السؤال: هل إطلاقُ لفظِ" شيخ الإسلامِ" أو "حجَّةِ الإسلامِ" على بعضِ الأئمةِ هل الأولى تركُه ؟
الجواب: لا، أبدا، أنتَ تذكرُ هذا لأنَّه لقبٌ له، لقبٌ له معروفٌ به، هكذا سمّاهُ الناسُ.