هل قول " لعمري " مِن القسم ؟
 
السؤال : قول "لعمري" هل هو قسم ؟

الجواب: أهل اللغة يسمّونه قسمًا، ولكن حكمه عند أهل العلم أنَّه ما له حكم القسم، بعضُ أهل العلم ينهى عنه، وقد أُثِرَ عن بعض السَّلف عن جماعة مِن السَّلف أنَّهم يقولون "لعمري"، وكذلك بعض أهل العلم يقولون .. يعني يأتون بمثل هذه العبارة، ما يدل على أنَّه ما هو مِن نوع القسم بغير الله الذي هو شرك، كأنَّه بدل ما أقصد بالعمر الحياة، قال الله: لَعَمۡرُكَ إِنَّهُمۡ لَفِي سَكۡرَتِهِمۡ [الحجر:72] ويُستدل على أنَّ الله أقسم بحياة النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم، ومع ذلك نقول: ينبغي تركه ما دام فيه إشكال وفيه اشتباه ينبغي تركه، لكن لا يُنكر على مَن قال "لعمري" كما يُنكر على مَن قال "وحياتك" أو "وحياتي" ، وحياتي: هذا قسم قطعًا .