السؤال : امرأةٌ بعدَ ولادتها للمرَّة الثَّانية أتتها الدَّورةُ مرَّة واحدة، ثم صارتْ بعدَ ذلكَ ينزلُ منها ثلاثةُ خيوط دم كلَّ ثلاثة أيام، وهي على هذا الحال منذ ثلاثة أشهر، وتسأل -رحمكم الله- كيفَ تصلّي وكيفَ تصوم؟  

 

الجواب : الحمدُ لله، وصلَّى الله وسلَّم على محمَّد؛ أمَّا بعد :

فظاهرُ السُّؤال أنَّ هذه الخيوط دمٌّ؛ فإذا نزلتْ عليها فهي حيضٌ، فتمسكُ عن الصَّلاة وعن الصَّوم حالَ نزولها، وإنْ كانت صائمة فتفطرُ، وفي سائرِ الإيام هي طاهرٌ حسبما يظهرُ، فتُصلّي وتصومُ، فهذا حيضٌ متقطع، والله أعلم.

 

أملاه :

عبدُ الرَّحمن بن ناصر البرَّاك

في 5 شوال 1441 هـ