تسمية المحلات بأسماء بعض الكتب الشّرعيّة
 
السؤال: بعض أصحاب المحلات يُسمّون محلّاتهم بأسماء كتب مثل "الروض المربع" أو "إعانة المستفيد" أو "طريق الهجرتين" هل يجوز ذلك؟

الجواب: والله لا ينبغي، يمكن بعضها الأمر فيه سهل، اسم عنوان ليس له دلالة، لكن يمكن بعض الأسماء لا يصلح؛ مثل "تسجيلات التقوى" لماذا "التقوى"؟ وسمّى "تسجيلات الإيمان" لماذا!؟ هذه أسماء شرعيّة لها دلالات، و"تقوى" فيها تزكية، ما شاء الله يعني هم أتقى ناس!؟ هذه قديمة، يوجد أشياء لا تصلح ويوجد أشياء سهلة..
مِن العجب أنّه هناك مَن سمى بقالته "بقالة شيخ الإسلام"! والذي لا يدري يقول: ما شاء الله مَن هو شيخ الإسلام الذي عنده بقالة!؟