حكم تبرّع الزّوجة "بكلية" لأمّها مع رفض الزّوج
 
السؤال: ما حكمُ تبرُّعِ الزوجةِ بالكِلى لوالدتِها، رغمَ رفضي القاطعِ لخوفي أنْ تؤثِّرَ.. رافض، هذا السائل يبدو أنّه الزَّوج.. يقول: لخوفي أنْ تؤثِّر على حياتها وقدرتها على رعاية بناتي؟

الجواب: لا لا، لا تتبرَّع لأمّها، وتدعو لأمِّها، واللهُ يلطفُ بنا وبها. أصل مسألةُ التبرُّعِ بالأعضاءِ هذه مسألةُ خلافٍ، وأنا أرى أنَّها لا تجوزُ، لا يجوزُ التبرُّع بالأعضاء، فكيف إذا كانت امرأةً ولها زوجٌ ؟ فتبرُّعها بكِلاها هذا يعرِّضُها للخطر، ليس لها أن تتبرَّع.