حكم تسمية الصَّيدليَّة بـ" ابن سينا "
 
السؤال: ما رأيكم في مَن يكتب على اسم محله "كابن سينا" في الصَّيدليات وغيرها، وهل يختلفُ الحكمُ باختلاف علمهم به ؟

الجواب: يعني، أصلًا ابن سينا طبيب، والصَّيدليةُ يعني مخزنُ الأدوية والطّب، فهم حطّوا [وضعوا] اسمَه للتَّناسب، لكن نظرًا إلى سوء حالِه في الدِّين وأنَّه مِن الملاحدة ما ينبغي إشهارُ الاسم، لا، ممكن التَّعريف بالصَّيدلية بدون اسم ابن سينا، حط [ضع] لها اسما ثانٍ، ما هو بلازم علم شخص، حطها "صيدلية فلان" صاحب الصَّيدلية، وش [ما] المانع؟! صاحبُ الصَّيدلية حط اسمَه، وإلّا مِن الأسماء العامة: "صيدلية العرب" مثلًا اسمٌ بسيطٌ حتى العنوان ما هو مشكل، أما تضع اسم ابن سينا فيه تبجيلٌ له وتعظيمٌ .