الرئيسية/الكلمات العامة
  • رمضان موسم الطاعات، وفرصة لتكفير الذنوب والمعاصي، لى المسلم أن يستغل ذلك وينشط في العشر الأواخر التي فيها ليلة القدر، التي هي خير من ألف شهر.

  • سورة “قل يا أيهاالكافرون”: إعلان براءة من الشرك كله، وهي وسورة الإخلاص -قل هو الله أحد-: متضمنتان التوحيد الذي هو أصل دين الرسل كلهم من أولهم إلى آخرهم.

  • تحمل السور الثلاث التي تقرأ في الوتر معاني عظيمة، سورة الأعلى: لها شأنٌ ولها فضيلةٌ، وهي مفتحة بالتسبيح، ولما نرلت قال –صلى اللهه عليه وسلم-: (اجعلوها في سجودكم)، ومن صفاته سبحانه وتعالى “العلو”، فهو فوق كلِّ شيءٍ، هو -سبحانه وتعالى- العليُّ الأعلى.

  • شهر رمضان؛ شهر المغفرة وموسم الحسنات، على المسلم أن يحذر من كل ما يسخط الله ويبغضه من المحرمات، وإن أخطر ذلك: منابر السوء التي شرها قناة “أم بي سي”، فهي ملعونة مؤسسة على الشر، وكذلك قناة “العربية”، والمسلم مطالب بأن يُحسن رعاية من هم تحته، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.

  • شهر رمضان فرصة، ينبغي للمسلم أن يغتنمها ويبادر إلى فعل الطاعات واحتناب المحرمات، وأن لا يضيع وقته في الباطل واللغو، وقد ابتلي الناس في هذا الزمان بفتن عظيمة تصدهم عن ذكر الله، وهي ابتلاء من الله تعالى حتى يتبين الصادق في إيمانه من الكاذب.

  • شهررمضان المبارك الذي أنزل فيه القرآن، من رحمة الله تعالى أنه شرعه لعباده؛ وسيلة لتكفير الذنوب، ومجلبة للحسنات وللرحمات، فعلى المسلم أن يعقد العزم على الجدِّ والاجتهادِ في القيام بحقِّ هذا الشهر؛ صيامًا وقيامًا وتلاوةً للقرآنِ.

  • كلمة للشيخ مع وقفات من سورة الفجر

  • كلمة للشيخ في التفكر في تغير أحوال الطقس ودلالته على ربوبية الله

  • كلمة للشيخ مع وقفات من سورة فاطر

  • كلمة للشيخ عن التجارة الرابحة (في فضل الجهاد)

يوجد خطأ
يوجد خطأ