توجيه استخدام ابن القيِّم في نونيَّته "فنحنُ ذو أذهانِ" بدلًا مِن: "ذوو"

 

السؤال : قولُ النَّاظِمِ:

فتكلَّمُوا بالعلمِ لا الدَّعوى      وجِيئُوا بالدَّليلِ فنحنُ ذُو أذهانِ

أليسَ الصَّوابُ أنْ يقولَ: فنحنُ ذَوُو أذهانِ؟

 

الجواب : كأن البيتَ هو فيه انكسارٌ، لأن "ذُو" حرفين، و"ذَوُو" ثلاثةُ حروفٍ، الشاعر يضطرُ إلى إيثارِ بعضِ الكلمات على بعضٍ وإن كانتْ أَولى منها؛ مِن أجل استقامةِ الوزن.