السؤال : يتكرر في بعض مؤلفات الفقه والتَّراجم عبارات عند ذكر بعض الأعلام مثل: (رضي الله عنه، ورضي عنا به)، (رحمه الله، ورضي عنا به...)، (رحمه الله ورحمنا به...)، فهل في هذه العبارات من بأس؟

 

الجواب : الحمدُ لله وحده، وصلَّى الله على محمَّد، أما بعد :

فهذه العبارات مِن التَّوسُّل بذوات الصَّالحين، وهو بدعة،[1] ولو قالوا: "وارْحمنا وارضَ عنا بمحبته، أو بمحبتهم" لكان مِن التَّوسل بالعمل الصَّالح. والله أعلم.

 

 أملاه :

عبد الرحمن بن ناصر البراك

 10 رجب 1442هـ

 

[1] - ينظر: اقتضاء الصراط المستقيم (2/317)، والاستغاثة (ص225) ومجموع الفتاوى (27/83)، وجامع المسائل (5/114) وما بعدها، وللاستزادة ينظر: قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة لشيخ الإسلام ابن تيمية، والتوسل أنواعه وأحكامه للعلامة الألباني.