قول الرّجل لأخيه: "أمانة"
 
السؤال: ما حكم قول الإنسان لأخيه: "أمانة"؟

الجـواب: 
الحمد لله، قول الرجل لأخيه: "أمانة" يعني: كُن صادقاً في خبرك لا تكذب علي، فأنا ائتمنك فيما تخبرني به، وعلى هذا فلا بأس في ذلك، ولكن إذا أراد منه أن يقسم بالأمانة، يعني: "قل لي بالأمانة": فإنّ هذا لا يجوز، فقد جاء عن الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- أنه قال: (ليسَ منّا مَن حلفَ بالأمانة) (أبو داود:3253، وأحمد:22980، واللفظ له من حديث بريدة رضي الله عنه)، فعلى هذا ينبغي اجتناب هذا اللفظ الذي يوهم هذا القسم بالأمانة. والله أعلم.