السّن والهيئة التي يُبعَثُ النَّاس عليها
 

السؤال: وردَ أنَّ أهلَ الجنَّةِ يدخلونَها وهم أبناءُ ثلاثٍ وثلاثين، والسّؤالُ هل يُبعَثُ الناسُ على نفسِ أعمارِهم الَّتي ماتُوا عليها أم يُبعَثون على سنٍّ معيَّنٍ؟
 

الجواب: لا أعلمُ شيئًا، لكن يدخلونَ الجنّةَ فالّذي يظهرُ أنّهم يُبعَثون بهذا السّنِّ، يُبعَثون ويعني النّاس يُبعَثون بخِلقةٍ ونشأةٍ تختلفُ عن حالِهم في الدُّنيا، يعني لا نقولُ لا يُقالُ إنّ الطّفلَ يُبعَثُ طِفلاً رضيعًا يحتاج إلى مَن يحمله، والشّيخ الكبير يُبعَثُ كذلك يُبعَثُ وهو أحدب وهو كذا، لا، يُبعثون، يُنشئُهُمُ الله نشأةً أخرى تناسبُ الحياةَ الآخرة، تناسبُ الحياة الآخرة، فأهلُ الجنّة تكون أبدانهم يعني على الهيئة الّتي ورد فيها الحديث، وأهلُ النارِ تُعَظَّمُ أجسامهم نعوذ بالله، أعوذ بالله.