حكم حفظ كتاب الله بطريقة كتابته
 
السؤال : ما حكمُ حفظِ كتابِ اللهِ بطريقةِ كتابةِ المصحفِ بالخطِّ العثمانيِّ مِن حفظِكَ، لكي تُجازَى فيهِ، فهذهِ طريقةٌ مُنتشِرةٌ ؟
الشيخ: ما هي بواضحة العبارة !
القارئ: يقولُ: بطريقةِ كتابةِ المصحفِ بالخطِّ مِن حفظِكَ، كأنَّهُ يعطونَهُ أوراقًا فارغةً ثمَّ يكتبُ هو ما حفظَ على الأوراقِ .

الجواب: على الإنسانِ إذا كتبَ المصحفَ أن يكتبَه متثبِّتًا، ولا يكتبُ من حفظِه ويكتبُه غلطًا، بل يجبُ عليه أن يعتمدَ على المصحف الموثَّقِ المضبوطِ لا يعوِّلُ على حفظِه ؛ لأنَّه قد يكتبُه ويغلطُ في كتابتِه فيغلطُ القارئُ لخطِّه، فيغلطُ القارئُ لخطِّه، فينتقل غلطُه إلى القارئِ، من غلطِ الكاتبِ إلى القارئِ لكتابتِه.