استهزأ بالدّين ثمَّ تابَ واغتسلَ ونسيَ النُّطق بالشَّهادتين فما حكمُ صلاته وصيامه ؟

 

السؤال : شخصٌ كانَ يسخرُ ويستهزئُ بالدِّينِ مُتعمِّدًا، ثمَّ تابَ وعادَ إلى الدِّينِ واغتسلَ اغتسالَ الدُّخولِ في الإسلامِ، ولكنَّهُ نَسِيَ أنْ ينطقَ بالشَّهادتَيْنِ ولمْ يتذكَّرْ إلا بعدَ أسابيع، فما حكمُ صلاتِهِ وصيامِهِ ؟

 

الجواب : لا أبدًا، صلاتُهُ وصيامُهُ صحيحةٌ، هو باغتسالِه وبعزمِه الصادق على العودةِ إلى الإسلام صار مسلمًا ولله الحمد، بتوبتِهِ وندمِهِ وعزمِهِ وبصلاتِهِ صار مسلمًا وزالَ عنه حكمُ الكفرِ الحاصلِ الذي كان بسببِ أقوالِه الكُفريَّة .