السؤال: جئتُ مِن السّودان إلى الرّياض في أواخر رمضان الفائت، وفي أوَّل يوم استيقظتُ فيه للسّحور جعلتُ أطعم ممَّا أباحَ الله لي حتى الساعة الرَّابعة فجرًا، ظنًّا مني أنّي في الخرطوم، فنبَّهني صديق أنّ الإمساك في الرّياض يكون في الساعة /3:38/ فأمسكتُ حينئذٍ، فهل صيامي ذلك اليوم صحيح؟ جزاكم الله خيرًا، وبارك في علمك.
 
الجواب:
الحمدُ لله، وصلّى الله وسلّم على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه، أمّا بعد :
فإنّ مِن المعلوم عند الجميع أنّ بين البلدان فروقًا في أوقات الصّلاة والصّيام، وكان الواجب عليكَ أن تسأل عن وقت الإمساك في الرّياض، وعلى هذا فأنت مفرِّط؛ إذ لم تسأل عن ذلك، ولهذا يجب عليك قضاء ذلك اليوم، والله أعلم .

أملاه:
عبدالرّحمن بن ناصر البرّاك
في الثالث عشر من شوال 1437هـ