حكم اختلاف نيَّة الإمام والمأموم في الفريضة
 
السؤال: هل يجوزُ اختلافُ نيَّةِ الإمامِ والمأمومِ في الصَّلاةِ المكتوبةِ ؟
الجواب: ممكن، إنسانٌ فاتَتْه صلاةُ الظّهرِ وأدركَ العصرَ: هذا الإمامُ يصلِّي العصرَ والمأمومُ يصلِّي الظّهرَ، وهي مسألةُ خلافٍ، والصَّحيحُ الجوازُ.