حكم عمل المسلم في سلك الشّرطة في بلاد الكفار
 
السؤال: هل يجوزُ للمسلمِ أنْ يعملَ في وظيفةِ الشرطةِ في بلادِ الكفَّار ؟

الجواب: إذا أمكنَ ألّا يعملَ إلّا في أعمالٍ حرَّةٍ فهو خيرٌ لهُ، أمّا إذا عملَ في الشّرطةِ ما دام عمله "مرور"، تنظيمُ المرورِ، أمّا إذا كانَ عملُ الشّرطة فيه ظلم: فلا يعمل لا في دول الكفار، ولا في دول المسلمين، إذا كان عمله هذا يحمله على الظلم والتَّسلُّط على الناس، فلا يجوز له أن يعمل، لكن مثل المرور: إذا كان تنظيم وتحقيق مصالح للناسِ بحيث يسلمون مِن شرورِ حوادث المرور، نعم.