هل " المصطفى " مِن أسماء الرَّسول عليه الصَّلاة والسَّلام ؟
 
السؤال : هلْ مِنْ أسماءِ النَّبي -صلى الله عليه وسلم- المصطفى ؟

الجواب : هو مصطفى، لكن مِن أسمائِه ؟ ما أعرف، يُسمَّى المصطفى يُعبِّرُ عنه بالمصطفى، وهذا في عباراتِ المتأخرينَ لكن تقول: هو مصطفى؟ إي والله، هو مصطفى ؛ اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ [الحج:75] ، كلُّ الرُّسلِ مُصْطَفَوْنَ يقولُ تعالى: وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ  إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ  وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ [ص:45-47] .
والاصطفاءُ أصلُه الاختيارُ، وهو -صلَّى الله عليه وسلَّم- اختارَهُ اللهُ واصطفاهُ برسالتِه إلى العالمين.
ينبغي ذكرُ الرَّسولِ، الرَّسولُ النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- يعني ما تروح دائمًا إذا قلت قالَ المصطفى -صلى الله عليه وسلم- لا بأسَ. لكن الرَّسول لـمَّا ذكرَ أسماءَه قال: (أنَا محمَّدٌ، وأنا أحمدٌ، وأنا الحاشرُ، وأنا العاقبُ، وأنا الـمُقَفِّي) -صلى الله عليه وسلم- كلُّها أسماؤُه، و"المصطفى" منها، لكن إنما يُذكَرُ باسمِه العَلَمِ "محمَّد"، هذا أشهرُ أسمائِه، والصَّحابةُ والمسلمونَ لا يكادونَ يَذكرونَه إلا باسمِه مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ [الفتح:29] ، "محمَّدٌ" ولو كانَ لَه أسماء أخرى، محمد، محمد، هذا هو الاسمُ الذي نطقَ بِه القرآنُ في مواضع .