هل تقسيم الصّفات إلى ذاتيَّة وفعليَّة مأخوذ مِن المتكلِّمين والنَّصارى ؟
 
السؤال : هل تقسيمُ الصِّفاتِ إلى ذاتيَّةٍ وفعليَّةٍ مأخوذٌ مِن المتكلّمينَ وكتبِ النَّصارى ؟

الجواب : لا لا، مأخوذٌ مِن دلالةِ الكلامِ، هذا يفهمُه أهلُ العلمِ بدلالاتِ الكلامِ، ويتبيَّنُ هذا بالفرق بينَ الفعل والصّفةِ اللازمةِ للموصوف، فالعلمُ صفةٌ ذاتيَّةٌ لازمةٌ للرَّبِّ تعالى لا تتعلَّقُ بها المشيئةُ، والنّزولُ وما إلى ذلك صفةٌ فعليَّةٌ تتعلَّقُ بها المشيئةُ .