حكم جمع الظّهر والعصر بوضوء واحدٍ لِمَن عنده سلسُ بول وريح
 
السؤال : عندي سلسُ بولٍ وريحٍ ، وأنا أعملُ بعدَ العصرِ ، فهل يجوزُ لي جمعُ الظُّهرِ والعصرِ بوضوءٍ واحدٍ ؟

الجواب : لا إلهَ إلَّا الله، لا إله إلَّا الله، إذا ساغَ لك الجمعُ أجزأَكَ وضوءٌ واحدٌ للصَّلاتَين، لكن ما الموجبُ للجمعِ؟ ما الحاملُ لكَ على الجمعِ؟ ما عليكَ إلَّا أنْ تتوضَّأَ، تتوضَّأُ لصلاةِ الظُّهرِ، وتتوضَّأُ لدخول وقتِ صلاةِ العصر، فإذا جمعتَ أجزأَكَ وضوءٌ واحدٌ للصَّلاتَينِ، لكن حالُكَ لا يظهرُ لي تسويغُ الجمعِ أنَّك تجمعُ؛ لأنَّك لم تذكرْ حرجًا في التَّوقيت، وقولُك: "إنِّي أعملُ بعدَ العصرِ" لا ندري ماذا يضرُّك أنَّك تعملُ؟!، فحالُك غيرُ ظاهرةٍ، حالُك لم يتبينِ يعني الموجبُ المسوِّغُ للجمعِ مثلًا، واللهُ أعلمُ .