حكمُ ادِّعاء أنَّ الرَّسولَ ليسَ له ظلٌّ وأنَّه أطولُ مِن أيِّ أحدٍ يمشي معه

 

السؤال : ما صحةُ قول أنَّ لرسولِ اللهِ -صلَّى الله عليه وسلَّم- خصائصُ خاصَّةٌ، مثل أنَّه لا ظِلَّ له، وأنَّه أطولُ مِن أيِّ أحدٍ يمشي معَهُ، ويُقالُ عشرةُ خصائص ؟

 

الجواب : الرَّسولُ له خصائص، لكن ليسَ منها ما ذُكِرَ، هذه يذكرُها أهلُ الغُلُوِّ، وإلا هو بشرٌ له ظلٌّ، وليس كما يقال: "أنَّه إذا مشى مع أحدٍ يكونُ أطول منه"، هذه دعاوى لا أصلَ لها، هذه دعاوى لا أصلَ لها، هو في الأمورِ الخَلقية كغيرِه، يأكلُ ويشربُ ويحتاجُ الحاجةَ -حاجةُ الإنسان- وله جسمٌ -عليه الصَّلاة والسَّلام- وهو مربوعُ القامةِ ليسَ بالطَّويلِ ولا بالقصيرِ -عليه الصَّلاة والسَّلام- فمَنْ يذكرُ مثل هذا هذه دعاوى لا أصلَ لها .