حكم قراءة أذكار النَّوم قبل النَّوم بمدَّة
 
السؤال : هل يجوزُ أنْ أقرأَ أذكارَ النَّومِ قبلَ النَّومِ بمدَّةٍ ، وذلكَ لأنِّي في بعضِ الأحيانِ أكونُ مشغولًا ثمَّ يغلبُ عليَّ النَّومُ دونَ قراءةِ الأذكارِ ؟

الجواب : واللهِ يظهرُ أنَّ بعضَ الأذكارِ ممكنٌ، وبعضُها لا يناسبُ إلَّا عندَ النَّومِ، هل تقولُ وأنتَ في الشَّارع: " اللَّهمَّ باسمِكَ وَضَعْتُ جَنْبِي وَبِكَ أَرْفَعُهُ " ؟! ، لا، هذا ما يأتي إلَّا إذا وضعْتَ جنبَكَ، " اللَّهمَّ باسمِكَ وَضَعْتُ جَنْبِي وَبِكَ أَرْفَعُهُ، إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَارْحَمْهَا، وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِهِ.." ، " اللَّهُمَّ إنِّي أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ، ووجَّهْتُ وجهي إليكَ.." إلى آخره، لكن مثل قراءة المعوِّذتَينِ و قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ [الإخلاص:1] ممكن تقولها قبل بفارق يسير .